اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ​اسماعيل هنية​ ان "​سياسة​ الاغتيالات لم ولن تنجح في تغيير العقيدة القتالية لدى المقاومة"، مشيرا الى ان "الاحتلال الإسرائيلي يسعى لخلط الأوراق لقطع الطريق على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".
وراى هنية ان "جريمة اغتيال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا محاولة من الاحتلال لتصفية ​القضية الفلسطينية​ وضرب ​فصائل المقاومة​ وقادتها".