لفتت مديرية الإعلام في ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ في بيان الى أن "الجبل عموماً و​مدينة الشويفات​ خصوصاً، دفعا اليوم ثمناً غالياً بسقوط الشهيد علاء أبو فخر في اشكال مستنكر ومدان يزيد من جراح وآلام الوطن. وتبقى ​الدولة​ مرجعنا الأوّل والأخير، ولا بديل عنها خاصة في الظرف العصيب الذي نمرّ فيه".
ودعت "جميع اللبنانيين وأهلنا في الجبل للإحتكام إلى لغة العقل وإلى الهدوء والتروّي منعاً للانجرار إلى الفتنة التي لا يريدها أحد، وبانتظار التحقيقات التي ستكشف ملابسات الحادثة الأليمة لا يسعنا إلا الترحّم على الشهيد والتقدّم من ذويه ومن أهالي الشويفات بأحر التعازي، ونسأل الله أن يتغمّده بواسع رحمته".