أكد أمين الهيئة القيادية في حركة "الناصريين المستقلين المرابطون" ​العميد مصطفى حمدان​ ان "احدا لن يستطيع حرف انتفاضة اللبنانيين عن مسارها الحقيقي"، داعيا الى "الوقوف الى جانب ​الجيش​ العظيم الحامي والضامن للإنتقال السلمي وردع من يريد شرا لأبناء هذا الوطن".


وراى حمدان ان "ما يجب ان نؤكده هو ملاحظة تزايد اعداد الوصوليين والانتهازيين والانتظاريين كما نسمع بمجالس معارضة تحت مسميات وطنية وثورية مستجدة لم تكن تشارك في الانتفاضات السابقة والحراكات الشعبية، وبالتالي لا بد ان نؤكد على بند اساسي ومهم وهو ان الجيش هو اهلنا واولادنا، وبالتالي علينا الوقوف معه وردع من يريد شرا لأبناء هذا الوطن اكان عدوا خارجيا له ام مندسا داخليا".