التقى وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​، مدير دائرة ​الشرق الاوسط​ وشمال افريقيا في ​وزارة الخارجية الفرنسية​ كريستوف فارنو، يرافقه السفير الفرنسي برونو فوشيه.


وشكر الوزير باسيل فرنسا ورئيسها ايمانويل ماكرون على "اهتمامهما بلبنان وعلى الجهود المبذولة للحفاظ على استقراره ومنع انزلاقه الى الفوضى او الى الإنهيار المالي".

وأبلغ الوزير باسيل الموفد الفرنسي "وجوب عدم دخول أي فريق خارجي على خط الأزمة اللبنانية واستغلالها"، مؤكدا "ان مسألة تشكيل ال​حكومة​ هي مسألة داخلية، وقد وصلت الى مراحل متقدمة وإيجابية"، مشيرا الى ان "لبنان ملتزم بمسار مؤتمر "سيدر" أيا تكن الحكومة المقبلة، وان التحدي هو بالإسراع في تنفيذه وتطبيق الاصلاحات المنشودة، وهو ما يشكل استجابة لمطالب الناس".