علمت "​النشرة​" من مصادر مطّلعة ان رئيس حكومة تصريف الاعمال ​سعد الحريري​ أبلغ مقربين منه أنه "يريد ان يكون رئيساً للحكومة العتيدة"، لكنه يسعى لفرض شروط تضمن حصوله على رضى الشارع وخصوصا محرّكي ​التظاهرات​ من جهة، وعواصم خارجية من جهة ثانية.
وذكرت المعلومات أن الحريري قدّم شكلياً أربعة أسماء شخصيات مقرّبة منه لترؤس ​الحكومة​، لكنّه طلب من الأشخاص ذاتهم عدم التجاوب مع الإتصالات التي ستحصل معهم بحجة "نستمهل للتفكير بالأمر".
وأضافت المعلومات أن الفرقاء السياسيين يعلمون جيدا ان "الحريري يناور" من أجل ضمان عودته لترؤس الحكومة بشروطه في تأليف حكومة تكنوقراط كاملة.