أعلنت السلطات البلجيكية أنها "لم تعد قادرة على استيعاب ​اللاجئين​ بسبب كثرة طالبي اللجوء وامتلاء الأماكن المخصصة لهم".
وأكد الجهاز الخاص بالمسائل الاجتماعية و​الهجرة​ أن "الهيئة ​الفدرالية​ المكلفة باستقبال اللاجئين باتت تواجه مشكلة إيجاد أماكن لإيواء اللاجئين".
ودفعت هذه الظروف ​مجلس الوزراء​ إلى اتخاذ جملة من الإجراءات لدعم الأجهزة المكلفة بقبول اللاجئين وتوزيعهم على مراكز اللجوء، أهمها انتداب موظفين إضافيين، وإمكانية مطالبة ​القطاع الخاص​ بتقديم المساعدة، والتسريع بدراسة طلبات منح اللجوء لتجنب تكدّس الطلبات.