أكد عضو المكتب السياسي في "​الحزب السوري القومي الإجتماعي​" ​حسان صقر​ "اننا أصبحنا اسيرين لما يريده "​تيار المستقبل​" و"​الحزب التقدمي الاشتراكي​" و"​القوات اللبنانية​" لعزل ​المقاومة​".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح صقر أنه "يجب أن نصل الى نتيحة أن الحراك هو من يسمي رئيس ​الحكومة​"، مشيراً الى أن "الموجودين بالشارع اصبح كل يغني على ليلاه، ولكن هذا لا يعني ان هناك مجموعات كبرى متوافقة على أمور اساسية لبناء وطن، وهؤلاء الرهان عليهم لانه عند ساعة الصفر جوهر الحراك هو الذي يمكن التفاهم والتواصل معه".
ولفت الى أن "هناك إحصاءات عن الحراك تؤكد أنه تقريبا أقل من نصفه هو أحزاب"، مشيراً الى أن "القوات اللبنانية تستغل وزن الحراك لتصل الى اهدافها".
ودعا صقر لـ"إختيار رئيس حكومة يشبه الحراك أو يسميه مع غطاء ميثاقي من النواب، وهو الحل الانسب للمعضلة"، معتبراً أن "رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​سعد الحريري​ يجعل من نفسه الخيار الوحيد للتكليف من خلال آدائه الحالي وتسمية ​محمد الصفدي​ يبقي الناس بالشارع".