اعتبر الشيخ ​صادق النابلسي​ أن "​لبنان​ يجب أن يخرج من ضغط المشهد إلى العقل والمصلحة وتحمل المسؤولية لنستطيع جميعاً أن نضع نهاية لهذه ​الأزمة​ الخطيرة . فإن لم يتعاون مَنْ هم في الشارع مع بقية المكونات الأساسية في البلد ، فمعنى ذلك أن التعقيدات والاستعصاءات ستبقى مستمرة، في حين أن التحول إلى تشكيل حكومة جديدة تًعطي انطباعاً مريحاً لدى الناس ستكون بداية جيدة للخروج من هذا النفق والبدء بسلسلة من التدابير لإصلاح السياسات الاقتصادية بدرجة أولى".
وفي خطبة الجمعة التي ألقاها من على منبر ​مجمع السيدة الزهراء​ في صيدا، أوضح النابلسي أنه "يجب أن لا نترك للخارج أن يكتب تاريخ الداخل، والأميركيون تحديداً ليس لهم الحق بأن يكتبوا للبنانيين دستورهم وصيغة حكمهم وكيف سيكون عليه شكل ​الحكومة​، فحين ليس على اللبنانيين إلا القراءة والاستجابة".
وشدد على "اننا في مرحلة تحتاج إلى الجرأة والمواجهة واستخدام خيارات جديدة تحصّن البلد وتضعه أمام مستقبل جديد".