إنطلقت صباح اليوم من ​العبدة​ - عكار "بوسطة الثورة" التي ابتكرها عدد من الناشطين في ​الحراك الشعبي​ من عكار الى كل الوطن، في اطار جولة من ​الشمال​ إلى ​الجنوب​ .


واشار منسقو نشاط البوسطة الى انها "تهدف إلى المرور على كل ساحات الاحتجاج، من ​ساحة النور​ ب​طرابلس​ إلى ​البترون​ وجبيل، ف​ذوق مصبح​ و​جل الديب​ ثم إلى الاشرفية ​جسر الرينغ​ و​ساحة الشهداء​ في ​بيروت​، لتصل الى خلدة وتضع "اكليل الثورة" مكان مقتل علاء أبو فخر .

وستكمل البوسطة جولتها جنوبا إلى ​الناعمة​ وبرجا وصولا الى عاصمة الجنوب صيدا ثم إلى ​كفررمان​ و​النبطية​، وتختتم الجولة في صور حيث تعقد جلسة حوارية بين أبناء الوطن من شماله إلى جنوبه .

ويرافق البوسطة عدد من السيارات في محطاتها كافة لترسم جسر ​المحبة​ والوحدة الوطنية وازالة حواجز الطائفية وجدران المناطقية .