دعا وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش كل المراهنين من أصحاب المشاريع السياسية على الحراك، وكذلك أصحاب الحراك المخلصين، إضافة إلى كل المعنيين في المعادلة السياسية، أن يبادروا إلى الإسراع في ​تشكيل الحكومة​ دون الخضوع لإملاءات خارجية، والالتفات إلى طبيعة عمل مؤسساتنا والآليات الدستورية، واحترام ما سمعناه من مطالبات محقة.
وفي كلمة له خلال رعايته حملة التشجير للعام الثالث على التوالي تحت عنوان "أخضر على الحدود"، اعتبر فنيش أنه" كما هو مرفوض من قبل السلطة أن تمارس القمع وأن تحمي حق التظاهر، فإن المطلوب ممن هم في الشارع والحراك أو خلف الحراك، أن يحترموا حق الناس في التنقل وممارسة العمل، والذهاب لتحصيل قوت يومهم، وأن لا يلحقوا المزيد من الأضرار والأذى بهؤلاء الناس".

وأمل فنيش أن تأتي الساعات والأيام القادمة بحلول من أجل تشكيل حكومة، والتي عليها أن تمارس مسؤولياتها، وأن تأخذ بعين الاعتبار كل ما طرح من أولويات على صعيد الوضع الاقتصادي والمالي ومعالجة الهدر ومكافحة الفساد وغير ذلك من المطالب.