أكد المحامي ​وديع عقل​ أن "البعض لديهم معركة واقعية ممن يركبون موجة الحراك وهم أولئك الذين يريدون العودة الى احتلال ​السلطة​"، مشيراً الى أنه "عندما نطرح التكنوقراط، من هم وزراء التكنوقراط الذي نريد ان نقدمهم".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح عقل أنه "بما يحصل حاليا على صعيد تطور الحراك هناك سلبية وهناك ايجابية، الايجابية هو القرار الحاسم من ​الجيش​ بمنع ​قطع الطرقات​ وفتح الساحات امام الناس للتجمع والتظاهر فيها، وهذا يحمي الحراك ويحمي الناس الذين هم مثلنا الذين يريدون بناء وطن".
واعتبر أن "قطع الطرقات مصيبة كبيرة على الناس، وكل يوم نتلقى مئات ​الاتصالات​ من الناس امتعاضا من هذا الأمر".
وشدد على أن "هناك مجموعة أزمات نعيش بها وهناك شريحة تحتاج لان تأكل وتحول أموالا للخارج، وكثير من الامور الأخرى متوقفة"، لافتاً الى أن "الحراك هو فرصة للتعاون".
وشدد عقل على "اننا نحن إصلاحيون بالسلطة وليس من مصلحتنا ان يخسر الحراك لأنه دفع شعبي"، معتبراً ان "هناك تحذيرات اقتصادية من اشهر والخراب في البلاد عمره سنوات وليش الحراك من أودى البلاد اليه".