أكد رئيس حزب ​الحوار الوطني​ النائب ​فؤاد مخزومي​ أنه لن يحضر جلسة ​مجلس النواب​ المقررة غداً في 19 تشرين الثاني 2019، وذلك احتراماً للمواطنين المنتفضين في الشارع منذ أكثر من شهر.
وشدد مخزومي على أن "مجلس النواب لم يتعاطَ بجدية مع مطالب ​الثورة​ التي نادت ب​مكافحة الفساد​ ومحاسبة الفاسدين واسترجاع الأموال المنهوبة"، مؤكداً أن "المطلوب التركيز على ​الموازنة​ وليس تضييع الوقت في إقرار قوانين أقل ما يقال ببعضها أنها لا تحترم عقل المواطن ولا تحقق مطالبه التي نزل من أجلها إلى الشارع".