اشار عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ​علي عمار​ في حديث صحافي الى انه "أهنئ الجيش وقوى الأمن الداخلي على مساهمتهما الفعّالة في قطع الطرق امام جلسة تشريعية كانت ستقر قوانين تلبّي جزءاً من المطالب المحقة للمتظاهرين".
وأكد عمار انه لم يشعر بتاتاً بالاستفزاز او الانفعال نتيجة هتافات المحتجين وتصرفاتهم، "بل كنتُ أشق طريقي بينهم بكل ثقة زكان الى جانبي مرافق واحد"، مشيرا الى انّ "حزب الله قرر التصدي لملف مكافحة الفساد، بلسان أمينه العام، وهو مستمر في خوض هذا التحدي بكل ما يتطلبه من جهد وإصرار".