لفت عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​إدكار طرابلسي​، الى أنه "لا يمكن تخوين الإصلاحيين". وقال في تصريح : "إننا نؤمن أن العمل يكون بالتشريع والمؤسسات". واعتبر أنه "إذا حصل انقلاب فستحصل حرب، أما حفظ البيت والوطن فيكون بالتضامن والحوار".
واعتبر أنه "لدينا الآن 3 فرقاء، حراك على الأرض، الأحزاب السابقة وأحزاب موجة ​الثورة​ وقادتها الى أعمال عنفية غير مقبولة، وهذه الأحزاب على خلاف مع الحراك"، مؤكدا أنه "عندما يبدأ العمل العنفي لا يمكن ضبطه وهذا الأمر جعل الناس تخاف، بالإضافة الى ​الوضع الاقتصادي​ والمالي المتأزم، وهذا الوضع ليس نتيجة الشهر بل نتيجة السياسات المالية والإستدانة والآن وصلت الى خواتيمها".
اضاف : "هم زرعوا ​الفساد​ ونهبوا ووصلنا الى هنا، الآن هل نخرج من ​الأزمة​ أو نقتل بعضنا البعض؟ ما جرى يهدف إلى تعطيل عمل المؤسسة التشريعية والحراك نجح في تعطيل ​الجلسة التشريعية​ لكنه فشل في توقيف موضوع اللجان، أما حسابات الربح والخسارة السياسية في هذه المرحلة يتحمل مفاعيلها ​الشعب اللبناني​ وليس ​السلطة​ السياسية".