أدت ​الحكومة​ الليبرالية الكندية ​الجديدة​ اليمين الدستورية، برئاسة ​جاستن ترودو​، ايذانا ببدء فترة توليها المسؤولية خلال السنوات الأربع القادمة.
وشهدت الحكومة الفيدرالية الجديدة الـ29 تغييرات كبرى فى عدد من الحقائب الهامة، ومن بينها تولى فرانسوا فيليب شامباين، حقيبة الخارجية، بدلاً من الوزيرة السابقة ​كريستيا فريلاند​، التي تم تعيينها نائبة لرئيس الوزراء ووزير الشؤون الحكومية الدولية.
وكشف رئيس الوزراء عن حكومته الجديدة اليوم حيث انضمت سبعة وجوه جديدة إلى ​مجلس الوزراء​ وتعديل آلية الحكومة لمعالجة أولويات الغرب فى ​السياسة​ الخارجية والليبرالية مثل مكافحة تغير المناخ ، وتعزيز الطبقة الوسطى والمصالحة بين السكان الأصليين.