اكد المدير العام للشؤون السياسية في ​وزارة الخارجية البريطانية​ السفير ريتشارد مور خلال لقائه ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ في ​قصر بعبدا​، التزام بلاده مساعدة ​لبنان​ ودعم شرعيته الدستورية لافتا الى ان بلاده تدعم تأليف حكومة جديدة من دون ان يعني ذلك تدخلا في الشؤون الداخلية اللبنانية.

وشكر الموفد البريطاني الذي التقى عون في حضور ​السفير البريطاني​ في لبنان ​كريس رامبلينغ​ ووزير ​الدولة​ لشؤون ​رئاسة الجمهورية​ في حكومة تصريف الاعمال ​سليم جريصاتي​، الرئيس عون على استقباله واطلعه على الاجتماع الذي عقد في ​باريس​ بحضور ​ممثلين​ عن ​فرنسا​ و​بريطانيا​ و​الولايات المتحدة الاميركية​ والذي خصص في جانب منه لعرض الوضع في لبنان وسبل مساعدته.
وخلال اللقاء، نوه الرئيس عون بالعلاقات اللبنانية- البريطانية وبالتعاون القائم في مجالات كافة، لاسيما دعم بريطانيا للجيش اللبناني وخصوصا افواج الحدود فيه، لافتا الى ان توقيع اتفاق الشراكة اللبنانية- البريطانية كان آخر انجاز ديبلوماسي مهم تحقق قبل استقالة ​الحكومة​. وعرض الرئيس عون للسفير مور الاوضاع في لبنان ولاسيما منطلقات الازمة الراهنة والامكانات المطروحة لحلها. كما تطرق البحث الى موضوع ​النزوح السوري​ الى لبنان وتداعياته على القطاعات كافة.