جال وفد قيادي من حركة "حماس"، قادم من ​قطاع غزة​ على المخيمات ال​فلسطين​ية في ​بيروت​، وضم الوفد عضوا المكتب السياسي للحركة ​خليل الحية​ والمهندس روحي مشتهى، والقيادي في الحركة وسام أبو شمالة، كما رافق الوفد مسؤول العلاقات اللبنانية في الحركة ​أيمن شناعة​، والمسؤول السياسي في منطقة بيروت علي قاسم.

بداية الجولة كانت في مخيمي صبرا و​شاتيلا​، حيث تمّت قراءة الفاتحة على أرواح ضحايا مجزرة صبرا وشاتيلا، واستمع الوفد لوقائع المجزرة التي راح ضحيتها المئات. ومن ثم جال الوفد داخل أزقة المخيمين، واطّلع على أحوال ​اللاجئين الفلسطينيين​، وأوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية الصعبة فيهما.
كما جال الوفد في ​مخيم برج البراجنة​، واطّلع على ظروف العيش الصعبة داخل المخيم، والتقى الوفد بالفصائل والفعاليات والأهالي والروابط الاجتماعية داخل المخيم.
وأكد الحية أن "​المخيمات الفلسطينية​ ستبقى عنوان للتمسك ب​حق العودة​، وأنّ كافة الصفقات المشبوهة التي تحاول تصفية قضيتهم مصيرها الفشل"، مطمئنا اللاجئين على أوضاع ​المقاومة​ داخل فلسطين معلناً أنها "تعد العدة لمعركة التحرير والعودة".