توقع عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​أنور الخليل​ "ولادة ​الحكومة​ في الاسبوع المقبل على الصورة التي يرديها الشعب و​الحراك الشعبي​"، مشيرا الى أنه "نهاية هذا الاسبوع بدأت الحركة تبين بأن يكون لدينا حكومة في الاسبوع المقبل وكلام الاعلام وما لدينا من معلومات محدودة تشير الى ان عملية التأليف ستتبع مع عملية التكليف بسلة واحدة، واذا صح هذا التوقع، سيحمل الاسبوع المقبل الى ال​لبنان​يين الخبر الذي كنا نترقبه منذ مدة طويلة، ونأمل ان تأتي هذه الحكومة على الصورة التي يريدها الشعب والذي يطالب بها الحراك الشعبي".


وخلال استقباله وفودا شعبية في دارته في حاصبيا، لفت الى "أننا لا ننسى الاشكالات المتعلقة بالموضوع الاقتصادي والمالي والمصرفي والتي لا يمكن ان تحل اطلاقا إلا بوجود حكومة مسؤولة. وعلى الحكومة بعد التشكيل ان تذهب فورا الى معالجة الموضوع الاقتصادي، وهنالك لائحة اتفق عليها وهي اللائحة الاصلاحية التي قدمها رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​سعد الحريري​".

وعن موضوع دفع ​الدولة​ مستحقات الديون الخارجية، قال الخليل: "هذا ما كنا نؤكد عليه دائما ان لبنان ليس مثل دولة ​اليونان​ ولبنان لم يتعرض ولو مرة واحدة بعدم تسديد مستحقات الديون الخارجية ولا ​المصارف​ ايضا، ولذلك على الجميع العمل على ولادة الحكومة والتي تساهم في تحسين ​الوضع الاقتصادي​ بسرعة".