رد المكتب الإعلامي ل​محافظ​ ​الشمال​ ​رمزي نهرا​ في بيان على ما يتم التداول به على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يخص انتخاب رئيس ​اتحاد بلديات الفيحاء​، مؤكدا أن "ما قام به نهرا هو اتمام لواجباته القانونية بدعوة اعضاء الاتحاد لاجراء عملية انتخاب رئيس ونائب رئيس لاتحاد بلديات الفيحاء، وقد وجهت دعوة اولى لم يتم اكتمال النصاب خلالها ودعوة ثانية تعذر انعقادها بسبب الاوضاع الامنية و​قطع الطرقات​ في حينه ومن ثم تريثنا في الدعوة للمرة الثالثة افساحا في المجال من جهة للوصول الى توافق حول ​الانتخابات​ واستتباب الاوضاع الامنية من جهة أخرى".


اضاف: "وبناء لطلب واصرار رئيس ​بلدية طرابلس​ ​رياض يمق​ وبعض الاعضاء على وجوب الدعوة مجددا لاجراء انتخاب رئيس ونائب رئيس للاتحاد، وقد نزل المحافظ عند طلبهم ودعا مرة ثالثة الى انتخابات في مكتبه بتاريخ 3/12/2019 وقد اكتمل النصاب بحضور كامل الأعضاء وترشح لمركز الرئيس السيدان رياض يمق و​عبد القادر علم الدين​ بشكل ديمقراطي وقانوني، عندها فوجئنا بانسحاب رئيس بلدية طرابلس الدكتور يمق من الجلسة، اما النصاب القانوني فبقي قائما وتم الانتخاب بشكل ديمقراطي وقانوني لا تشوبه اي شائبة، ونتج عنه، انتخاب رئيس ونائب للرئيس لاتحاد بلديات الفيحاء، وان ما يشاع خارج هذا الاطار يندرج في إطار الاضاليل المغرضة، ليس الا، فضلا عن أن أعضاء الاتحاد هم من ينتخبون الرئيس وليس المحافظ نهرا الذي يقتصر دوره على الاشراف فقط، فاقتضى التوضيح".