أكد وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الاعمال ​ريشار قيومجيان​ أن "كل الطبخات في الملف الحكومي لم تؤدي الى شيء"، مشيراً الى ان "المطلوب ليست حكومة تسويات وصفقات وحكومة حصص، بل حكومة تحاكي آمال الشعب، حكومة تعالج ​الأزمة​ الحادة التي نعيشها".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح قيومجيان انه "رأينا منذ البداية كان تشكيل ​حكومة تكنوقراط​ أو حكومة اختصاصيين مستقلة، تحظى بثقة الشارع اللبناني و​الدول المانحة​ و​المجتمع الدولي​، وهذه الثقتين مطلوبتين من اي رئيس او اي حكومة مستقبلية، كي تتمكن من انقاذ الوضع والا سنبقى في هذه الدوامة".
وأشار الى ان "البعض يريد ان يؤلف حكومة وهو مستمر بنهج ما قبل 17 تشرين أي منطق الحصص وهذا لي وهذا لك، ولن نقول هلم ان هذا لن يسير، ونأمل ان يعوا الوضع ويؤلفوا حكومة انقاذية".
ولفت قيومجيان الى "أننا كنا سنشارك في ​الاستشارات النيابية​ لكن لم نكن لنسمي ​سمير الخطيب​ رئيسا للحكومة"، مشدداً على "اننا نحتاج الى حكومة كفوئة كفها نظيف، كفيلة بانقاذ الوضع تعطي ثقة بالداخل والخارج".