أعلن رئيس ​لجنة الأشغال العامة​ النائب ​نزيه نجم​، أنّ "لجنة الأشغال ستتّخذ صفة الادعاء في الملفات الّتي تمّ التطرّق إليها والمتعلّقة ب​فيضانات​ "لدة الناعمة- نزلة السفارة الكويتية- أنفاق المطار"، لافتًا إلى أنّ "لجنة الأشغال قرّرت الادعاء علىالمتعهّد في ما خصّ فيضان نفق ​الكوستابرافا​ وجميع المتسبّبين في ​الفيضانات​ الّتي حصلت أمس، وكلّ من يظهره التحقيق كمحرّض أو متدخّل أو مسبّب في ما حصل بالأمس على الطرقات والأنفاق".

وأكّد في مؤتمر صحافي، "أنّناطلبنا التشدّد بتطبيق القوانين فورًا لجهة منح تراخيص البناء والأشغال ومراقبة التنفيذ من قبل البلديات، وطلبنا من الوزارات والإدارات إيداع ​القضاء​ كلّ الملفات المتعلّقة بالتلزيمات والتعهدات وكلّ ما له علاقة ب​الفساد​"، مشدّدًا على أنّ "البلد لم يعد يحتمل أيّ ملف فساد، وطلبنا من الإدارات المعنية تسهيل عمل القضاء لناحية تسليم المرتكبين".

وأوضح نجم أنّ "كميّة ​المياه​ الّتي تساقطت تفوق قدرة المجاري على الاستيعاب،والبنى التحتية بكاملها بحاجة إلى دراسة"، مذكّرًا بأنّ "لجنة الأشغال منذ 3 أشهر كلّفت لجنة فرعيّة ترأسها النائب سيزار أبي خليل، وقامت بخمسة اجتماعات وأبلغنا القضاء وكلّ المسؤولين بمحتواها".