اشار الامين العام للهيئة العليا للاغاثة ​اللواء محمد خير​ خلال زيارته مدينة الميناء، الى ان "هناك تحقيق قضائي ننتظر نتائجه لتحديد المسؤوليات حول انهيار المبنى في املدينة، ومالك المبنى أيضا نعتقد أن عليه مسؤولية إذا كان تعامل مع موضوع المبنى باستهتار"، مشيرا الى انه "لن نوفر جهدا لتقديم أي مساعدة ممكنة، فنحن نأخذ على عاتقنا متابعة كل الملفات لا سيما حيث يتضرر الفقراء وغير القادرين، على كامل الأراضي ال​لبنان​ية. إذا، المسألة الآن هي مساعدة الناس، ونأمل أن نوفق في فعل الخير".

وأكد الخير على "ضرورة أن يعمل رؤساء البلديات في كل لبنان، على تطبيق قانون ​البناء​ 646، والبحث عن المباني المتصدعة لالزام صاحب العلاقة بالترميم أو الحجز على المكان وترميمه".
وقدم الخير التعازي باسم رئيس ​حكومة​ تصريف الاعمال ​سعد الحريري​، الى ذوي ضحيتي انهيار المبنى السكني.