أكد مدير عام ​وزارة الخارجية​ السفير ​هاني شميطلي​ ان "هناك إجراءات سريعة يجب ان تتخذ من قبل ​السلطة​ ال​لبنان​ية على المدى المتوسط وعلى المستوى البعيد".

وفي تصريح تلفزيوني له من ​فرنسا​ عقب اجتماع مجموعة الدعم ​الدولة​ الخاصة بلبنان، أوضح شميطلي أنه "يجب أن نبشر أن ​المجتمع الدولي​ ومجموعة الدعم اعطوا وعدا بدعم لبنان واستقراره وعدم ترك البلد لمصيره"، لافتا الى أنهم "يعولون على إصلاحات تحصل وهم مستعدين للدعم، وهناك احتضان للبنان وهذا مطمئن".
وشدد على ان "أموال سيدر قائمة ومستمرة، وهي اصلاحات تغذي اصلاحات، والديناميكية موجودة وتتلاقى"، معتبراً ان "اجتماع اليوم يعتبر ناجحا ويبنى عليه، ويشكل ارضية ايجابية".
وبالنسبة للشارع اللبناني، اوضح شميطلي أن "لا أحد يخالف أن المطالب محقة ومشروعة، وهم لا يعرفوننا وأنا أعذرهم ولكن أقول لهم أنه بالدولة هناك من يعملون عملهم ويتابعون امور الناس والدولة قائمة بمؤسساتها".