شدد الرئيسان الروسي ​فلاديمير بوتين​، والتركي ​رجب طيب أردوغان​ في ​اتصال​ هاتفي، على تكثيف الجهود ل​مكافحة الإرهاب​، بما في ذلك في ​محافظة إدلب​ السورية وشمال شرق ​سوريا​.

وأوضح الكرميلن أنه "يتم إيلاء اهتمام خاص للوضع في سوريا. ودعا الرئيسان إلى بذل جهود منسقة مكثفة لمكافحة التهديد الإرهابي، بما في ذلك في محافظة إدلب وفي ​الشمال​ الشرقي لتلك البلاد. وتم التأكيد على الحاجة إلى التنفيذ الكامل للاتفاقات الروسية التركية بشأن التعاون في هذه المناطق".
بالإضافة إلى ذلك، بحث الرئيسان قضية التسوية الليبية، كما أعربا عن "قلقهما من الاشتباكات في منطقة طرابل"..
ولفت الجانبان الى أنه "من شأن وقف ​إطلاق النار​ الطبيعي واستئناف محادثات ​السلام​ بين الليبيين أن يسهم في تطبيع الوضع".