أعلن فريق التفاوض الأميركي مع ​حركة طالبان​ الأفغانية إيقاف المحادثات بين الجانبين "لفترة قصيرة"، على خلفية تبنّي الأخيرة هجوما انتحاريا استهدف قاعدة "باغرام" العسكرية، شمال ​كابول​.

واعلن مبعوث ​الولايات المتحدة​ الخاص ل​أفغانستان​، ​زلماي خليل زاد​، إن فريقه سيتوقف "لفترة قصيرة" عن المحادثات مع حركة طالبان بعد هجوم على ​القاعدة​ الكبيرة.
وأوضح بالقول: "قابلت طالبان اليوم وعبرت عن غضبي من الهجوم على باغرام، سنتوقف لفترة قصيرة حتى يتسنى لهم التشاور مع قادتهم بشأن هذا الموضوع المهم".
وجدد خليل زاد المحادثات مع مفاوضي طالبان هذا الشهر بشأن الخطوات التي قد تؤدي إلى وقف ​إطلاق النار​ والتوصل لتسوية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.
لكن مفجرين انتحاريين من طالبان استهدفوا "باغرام" يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل ​مدنيين​ اثنين وإصابة أكثر من 70 آخرين.