اعتبر المفتي الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في ​مسجد الصفا​ في ​بيروت​ ان المجريات السياسية في هذا الاسبوع لم تكن موفقة خاصة ان القاصي والداني يعلم ان ولادة ​الحكومة​ تمر بمخاض عسير ولذلك نحن ندعو الى ما يسهل تشكيلها بعيدا عن التمسك بمواقف يصعب معها الوصول الى هذا التشكيل حيث اننا اليوم في وقت احوج ما نكون اليه هي الكلمة ​الطيبة​ التي تنطلق من الحكمة التي تراعي النسيج الوطني الذي هو بامس الحاجة االيوم لى خطاب يجمع ولا يفرق ، ومن هنا نلفت نظر البعض انه اذا كان الخارج يتربص ب​لبنان​ الشرور لماذا يجاريه البعض ويساعده على انفسنا .

وأكد انه "نحن على يقين في هذا المناخ والظروف ان اي حكومة تشكل قد تكون غير قادرة على تلبية الطموحات لكن تشكيلها افضل من الفراغ وهي ستكون افضل الممكن ، وافضل ما يكون حكومة جامعة يتمثل فيها الجميع واكثرها من الاختصاصيين الذي نحتاجهم الى محاكاة واقعنا الاقتصادية كما يجب على الحكومة ان تحاكي واقعنا السياسي الذي يفرض علينا التنبه الى ما يحاك لبلدنا فنواجهه بقوة الوحدة الوطنية لان التفرقة تغرقنا في الوحول وهي تساعد اعدائنا على اغراقنا اكثر في الازمات المستعصية .
وحول مشاركة بعض رجال الدين اللبنانيين في ​مؤتمر البحرين​ الذي بشكله ومضمونه دعوة الى التطبيع مع العدو الصهيوني قال " ان لم تستفيدوا من عز السماء لن تنفعكم زواريب العمالة والذل والمهانة".