أكد نائب رئيس مجلس النواب ال​لبنان​ي النائب ​إيلي الفرزلي​ أن "​الاستشارات النيابية​ الملزمة يجب أن تجرى في موعدها الإثنين المقبل، ولا يوجد أي مبرر لتأجيلها".

وفي حديث لوكالة "​سبوتنيك​" الروسية، لفت الفرزلي الى أن "مسؤولية القوى المتبقية وخصوصاً رئيس ​الحكومة​ المكلف أن يأخذ بعين الاعتبار أن وجود الكتل السياسية التي هي ممثلة لمكونات ​المجتمع اللبناني​ والتي هي نتيجة من نتائج ​الانتخابات النيابية​ أمر يعطي فعالية وقوة للحكومة في حال تأليفها، ولكي تكون الحكومة فعالة يجب أن يكون الحضور السياسي وازنا فيها".
ولفت الفرزلي إلى أن "منطق الأمور يقول بتكليف رئيس حكومة تصريف الاعمال ​سعد الحريري​ ل​تشكيل الحكومة​ لأنه حتى الوزير ​جبران باسيل​ أكد أنه لا يملك الرغبة ولا القدرة لكي لا يكون الحريري ممثلاً للمكون الذي ينتمي إليه".
ورأى أن "الكلام عن حكومة من اختصاصيين فقط فيه مغالاة ولا يخدم المصالح العليا للبلد ولوحدة البلد واستقراره، يجب الأخذ بعين الاعتبار التركيب السياسي الذي يعكس المكونات السياسية في ​المجلس النيابي​ أيضاً إلى جانب اختصاصيين".
وأشار إلى أن "​مؤتمر​ باريس رسالة بأن ​المجتمع الدولي​ مستعد أن يدعم لبنان وهذا أمر إيجابي بقي أن يأخذ لبنان الخطوات المترتبة عليه".
عن الدور الذي من الممكن أن تلعبه ​فرنسا​ لحل ​الأزمة​ اللبنانية، لفت الفرزلي الى "أنني لا أدري إن سيكون لها دور في حل الأزمة السياسية الآن".
وأكد أن "​الوضع الاقتصادي​ والاجتماعي مقلق جداً في البلاد".