أضاءت ​بلدية صور​ ​شجرة الميلاد​ في ساحة القسم في صور، في حضور ​السفير البابوي​ في ​لبنان​ المونسنيور جوزيف سبيتاري، النائبة ​عناية عز الدين​، قائد القطاع الغربي في ​اليونيفل​، قائد ​الكتيبة الايطالية​ العقيد كاتشا غويرا، المدير العام لادارة حصر ​التبغ​ والتنباك "​الريجي​" ​ناصيف سقلاوي​، رئيس ​اتحاد بلديات قضاء صور​ ​حسن دبوق​، نائب رئيس بلدية صور ​صلاح صبراوي​ وأعضاء ​البلدية​، ​المطران ميخائيل أبرص​، الأب نقولا باصيل، ​المطران شكر الله نبيل الحاج​، رؤساء واعضاء جمعيات وفاعليات بلدية وإختيارية وحشد من الأهالي.

بداية كانت كلمة لبلدية صور ألقتها رئيسة ​لجنة المرأة والطفل​ الدكتورة رندة أبو صالح، ثم كانت كلمة للسفير سبيتاري توجه فيها بالشكر لكل الحاضرين، معبرا عن فرحته بالمثال الذي تشكله ​مدينة صور​ عبر التعايش المشترك، مؤكدا أن "هذه هي حقيقة الروح اللبنانية". وقال: "أوصل سلاما خاصا من ​البابا فرنسيس​ الى جميع اللبنانيين مع صلواته لكل ​الطوائف​ اللبنانية". ثم تحدث عن الكورال المشارك في الاحتفال والذي يضم صغار ​الطلاب​، قائلا "أنهم مستقبل لبنان الذي يجب العمل من أجل حمايته".
ثم كانت كلمة للنائبة عز الدين، أكدت فيها ان "​السيد المسيح​ هو ميلاد الأمل بخلاص الانسانية من لصوص الهيكل الذين سرقوا آمال وأحلام الناس، واليوم من مدينة صور أضأنا شجرة الميلاد ونضيئ الشموع على أمل أن تنير في قلوبنا الإيمان والتسامح و​المحبة​ وأن ننبذ العصبية و​العنصرية​ والكراهية وكل عنف غير مبرر".
وأملت "رسم الفرحة في قلوب كل الفقراء والمقهورين في كل مكان، وأن نستلهم معاني الميلاد لنتخطى الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان ونعبر الى ​ساحة الوطن​ الآمن والعادل الذي يؤمن بطاقات أهله ويكون على قدر ثقتهم"، متمنية من الجميع "الخروج من ساحة المصالح الضيقة الى ساحة المصالح الوطنية الكبيرة لنحقق آمال الشعب".
ثم وجهت من صور رسالة سلام ورجاء الى كل لبنان، وأبلغت تحيات الرئيس ​نبيه بري​ لهم، موجهة تحية الى ​بيت لحم​ و​فلسطين​ و​القدس​. وبعد ذلك انشد كورال مدرسة قدموس الاغاني الميلادية، ثم تلاها إضاءة شجرة الميلاد في ساحة الاعتصام، ثم اضاءة الشجرة الثانية والمغارة في ​الميناء​.