أكد نائب رئيس ​مجلس النواب​ ​ايلي الفرزلي​ "أنني كنت على قناعة تامة أن مسألة الذهاب بإتجاه تسمية رئيس حكومة غير رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​سعد الحريري​، وحتى لو سماه الحريري لن تنجح، بغض النظر عن التسمية والاستعداد الجدي لدعم التسمية".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح الفرزلي "أنني كنت على قناعة وأعرف بعمق المكون الذي هو معني بمسألة رئاسة الوزارة في ​لبنان​، وأعرف مشاعره وتوجهاته ووجدانياته بهذا الشأن".
ولفت الى أن "تجربتي المتواضعة جدا بصرف النظر عن عاطفتي تجاه الحريري مصلحة البلد العليا في هذه الازمة حيث هناك حراك شعبي كبير فيه ردة فعل على واقع معيشي مهترىء، لا يمكن ان ينضم مظلومية سنية اليه لتزداد حفلة التراكم في لعبة النقمة على المؤسسات و​الدولة​".
وأشار الفرزلي الى "انني كنت مقتنعا ان الحريري هو المعني بتسمية رئيس ​الحكومة​، ولن تصح تسمية آخر حتى ​سمير الخطيب​ الذي ذهبت الامور بجدية معه حتى اليوم الأخير".
ولفت الى أن "​المتظاهرين​ يحاولون تعطيل الإستشارات ولكن يجب الذهاب بإتجاه التأكيد على إجراءها"، مشيراً الى أن "المعلومات أن هناك تصعيد وهذا التعصيد تحت عنوان رفض الحريري".
وشدد على أنه "يجب ان تجري الاستشارات وتكليف رئيس حكومة، ويجب على رئيس الحكومة الذهاب لتشكيل حكومة بأسرع وقت، وليخرجوا من الشعارت التي لا علاقة لها بواقع البلد".