اشار عضو كتلة "الكتائب" النائب ​الياس حنكش​ الى انه "وجهت كتاباً طلبت به من حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ أن يصرح عن الحوالات التي حصلت بعد منع التحويلات"، متسائلا:"لماذا يمكن لأشخاص لديها نفوذ أن يحولوا أموالها في وقت شركات لا يمكنها تحويل أموالها للإستمرار؟ فما هو المبدأ المتبع؟".

وفي حديث تلفزيوني، رأى حنكش أن "أهل ​السلطة​ حوّلوا سهامهم نحو مصرف لبنان في وقت هم شركاء بما يحصل، إذ أن الحاكم تم التجديد له في الوقت ليس بالبعيد والجميع يعلم ما حصل قبل التجديد له"، معتبرا ان "بعد 17 تشرين الاول ليس كما قبله إذ أن التذاكي على الناس لم يعد ينفع وإذا أكملوا بنفس النهج المتبع فسوف تجرفهم ​الثورة​ مع مقاعدهم".
واضاف: "لو أن المسؤولين يشعرون بما يحصل مع المواطنين لكانوا شكلوا ​حكومة​ في اليوم الثاني بعد إستقالة رئيس حكومة تصريف الاعمال ​سعد الحريري​".