الكائن والزمن 26/12/2019 ​بيروت​ قال الفيلسوف اليوناني هيراكليت Heraclite كل شيء يزول لن نغتسل ابدا مرتين في مياه النهر الجارية ذاتها.

الكائن والزمن
هو كتاب الفيلسوف الالماني هيدجر الذي طرح فيه جدلية الكائن والزمن. فلولا الكائن لما عرف الزمن. لكن الزمن كائن قبل الكائن وبعده. وقال الشاعر لامرتين: هكذا تنقضي دوماً أمانينا
نطوي ​الحياة​ وليل الموت يطوينا
تمضي بنا سفن الاعمار مآخرة
ولا نعرف أن نلقي مراسينا
تمر الأيام ونحن لا نعرف ان نلقي مراسينا، الزمن لا يتوقف والعمر لا يتوقف. لكن بالحقيقة نحن الموجودين في الزمن ونحن لا نتوقف. الزمن هو هو هو. الكائن اي ​الانسان​ هو المتغيّر وهو المتبدل وهو الذي يصرعه الموت وبأخذه الفناء وعدم العودة أو الرجوع نحن في اللارجوع ونحن كائنات اللاعودة ونحن ننشد: آليت ​الشباب​ يعود يوما
لأعلمه بما صنع المشيب
الاله كرونوس اله الزمن
الاله كرونوس انه الزمن في الفكر الفلسفس اليوناني حاملا منجله يحصد الناس يحصدهم كل في وقته. انه لا يتوقف عن الحصاد وحقله الواسع اولاد= آدم. الاله كرونوس اي الزمن يحصد ولا يتوقف وابناء البشر هم غلة بيدره وحصيلة حصاده.
الوجدان يعطينا المعنى
يأتي الانسان الى الوجود ويبتدئ معه زمنه الخاص به ويمضي عن هذه الدنيا ويبقى الزمن بعده ليصبح تاريخا وذكرى.
اما الذي يعطي المعنى للزمن هو الوجدان يعطينا المعنى والاحساس بالوجود من دون الوجدان الزمن فراغ وخواء ونحن بوجودنا نعطي للزمن امتلاءه وتاريخه.
الله انا هو الذي هو
الله هو الوجود الكلي هو الوجود قبل الوجود لأنه هو واجب الوجود نحن وجود متنافر ومبعثر هو الكائن والمكون الكائن في ذاته هو هو لذا عندما قال الله عن ذاته قال انا هو الذي هو.
هو الذي لا تدركه المدارك لأنه فوق كل ما هو محدود وهو الحاضر الأزلي ونحن في المحدود الزائل.
الانسان والصيرورة
الانسان- الكائن ليس هو بوجود مغلق بل هو وجود سائر – الى موجود- الى:
هو سائر الى ذاته والى الاخر والى الكون والى الله ولأن في صيرورته يمتلئ الزمن انه كائن الصيرورة وهذا الذي يعطي الزمن المعاني وغيب بالدلالات والرموز.
أهمية الاعياد
لذلك كانت الاعياد والاحتفالات والمسهديات التي توقف سيل الزمن وتطبعه بطقوسية العيد او باحتفالات الموت والحياة والفرح والحزن والرقص والمآكل والمشرب والملبس. حياة وتطبعه بذكرى لا تنسى. الرقص في الساحات والشوارع والاماكن الخاصة. الجلوس الى مائدة الطعام مع ما يرافقه من مآكل ومشرب وغناء يحملها طقوس توقف عبور الزمن والعيش للحظات خارج الزمن العادي.
وانا اصلي
في بداية هذا ​العام الجديد​ انني اصلي اشكرك يا الهي كل النعم التي اغدقتها علي في ​السنة​ الماضية والسنين التي سبقتها.
وانني في مطلع هذا العام الجديد انني ادعو واصلي واقول: ربي احفظني واحفظ اهلي واحبائي.
اعطنا ​الصحة​ والعافية والخير و​السلام​. والطمأنينة وراحة البال. وابعد عنا كل حزن ومرض أو مكروه. احفظنا وبارك بيوتنا وعيالنا ووفقنا في اعمالنا ورقنا. قدس حياتنا بنعمتك واحفظ وطننا ​لبنان​ واعط السلام للعالي وارح النفس موتانا. آمين سنة جديدة مباركة.