سطرت النائبة العامة الإستئنافية في ​جبل لبنان​ القاضية ​غادة عون​ استنابة قضائية، كلفت من خلالها مفرزة تحري ​جونية​ بالتوسع مجددا، في التحقيق في الحادثة التي وقعت في منزل الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة ​نانسي عجرم​، وأدت الى مقتل الشاب السوري محمد الموسى، وذلك لجلاء بعض النقاط الغامضة والملتبسة.


وكانت عائلة الفقيد قد تقدمت، بواسطة وكيلها المحامي قاسم الضيقة، بطلب التوسع في التحقيق، متخذة صفة الإدعاء الشخصي وورد فيه:

- الاستماع مجددا الى المدعى عليه فادي الهاشم.
- تفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه و​العمال​ في منزله.
- سحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد.
- التحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم والإستماع الى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي.
- استدعاء زوجة القتيل مجددا، والإستماع اليها لناحية علمها بوجود تواصل أو معرفة مع المدعى عليه".