التقى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب ​تيمور جنبلاط​، في قصر المختارة، وفودا شعبية وبلدية واختيارية، عرضت معه شؤونا متصلة بواقع القرى والبلدات واحتياجاتها على مختلف المستويات الانمائية والاجتماعية والحياتية العامة، من أبرزها وفد ضم رابطة مخاتير منطقة الشوف، شكره على دعمه تحقيق مشروع دفع المستحقات للمخاتير المنتهية ولايتهم والمتوفين، وطلب دعمه لمشروع القانون الجديد المتضمن تأمين الضمان الصحي للمخاتير بعد انتهاء ولايتهم. وتحدث باسم الوفد رئيس رابطة المخاتير صلاح كرامة، في حضور النائب بلال عبدالله.


من زوار المختارة أيضا وفد من عائلة مكارم في رأس المتن، رافقه قاضي محكمة المتن الدرزية الشيخ غاندي مكارم، لشكر جنبلاط على المواساة بالعميد الراحل طلال مكارم، في حضور أمين سر "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي أبو الحسن. وقد باسم الوفد فيصل عبد الكريم مكارم.

كما التقى جنبلاط وفدا من بلدة شويا مع عائلة بركات ضم مشايخ وفاعليات ووجهاء، وتحدث باسمه الدكتور وائل بركات، في حضور وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال وائل أبو فاعور. وقد شكر الوفد لجنبلاط عنايته الخاصة بمسائل تعليمية عليا تخص العائلة والبلدة.

كذلك التقى وفدا من موظفي الجمارك شرح له "الإجحاف الحاصل في ما خص الحقوق الوظيفية والترقيات"، وقد كلف جنبلاط كل من أبو الحسن ومستشار جنبلاط حسام حرب متابعة الملف.

ومن زوار المختارة وفد شبابي من بلدة عين زحلتا، وفدان نسائيان أحدهما من رأس المتن والآخر من سيدات الاتحاد النسائي التقدمي في كفرفاقود، وفد تربوي في حضور وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال أكرم شهيب، وفد اجتماعي في حضور النائب فيصل الصايغ، وفد من "جمعية غروب القبة" في مدينة الشويفات قدم له درعا تقديرية لدعمه الاجتماعي في المنطقة ووفد من الباروك.