يبدأ اليوم وفد حكومي رفيع المستوى برئاسة رئيس ​مجلس الوزراء​ السوري ​عماد خميس​ بزيارة إلى العاصمة ال​إيران​ية ​طهران​، يبحث خلالها مع كبار المسؤولين هناك العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على تعزيزها على كافة الصعد، وكذلك التطورات المتسارعة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعلمت "الوطن" السورية أن الوفد سيضم في عضويته نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المغتربين ​وليد المعلم​، ووزير الدفاع العماد علي عبد اللـه أيوب.
مصادر دبلوماسية في دمشق، اعتبرت عبر "الوطن" أن الزيارة على غاية من الأهمية كونها تأتي في ظل مستجدات متلاحقة في المنطقة.
ولفتت المصادر إلى أن المباحثات ستتطرق حتماً إلى آخر التطورات التي حصلت، ومن أبرزها عملية اغتيال قائد ​فيلق القدس​ الفريق ​قاسم سليماني​ ورفاقه، والرد الإيراني على هذه العملية.
واعتبرت المصادر، أن التشاور والتنسيق بين البلدين في هذه المرحلة ضروري، لأن مرحلة ما بعد جريمة اغتيال سليماني ليست كما قبلها، لافتة إلى أن استهداف إيران للمرة الأولى لقواعد أميركية في المنطقة، شكّل صفعة مدوية للولايات المتحدة، كما أرسلت رسالة واضحة ل​واشنطن​ بأن المنطقة ليست مكاناً لهم، ولابد أن يخرجوا منها.