اشار السفير ​ناصيف حتي​ في بيان الى انه "قرا هذا الصباح في جريدة الاخبار انه اجرى ​مقابلة​ مع الصحافي الفرنسي كريستيان مالار على احدى قنوات التلفزة الاسرائيلية". موضحا ان "ما حصل ان كريستيان مالار صحافي فرنسي معروف يزور ​الدول العربية​ وكنا نلتقيه كما نلتقي عددا من الصحافيين الفرنسيين عندما كنت في مسؤولياتي في ​فرنسا​، وقد اجريت معه مقابلة في احدى المرات ولم اعلم لاي قناة او اذاعة يريد اعطاءها، ولكني علمت في ما ذلك انه اعطاها لاحدى قنوات التلفزة الاسرائيلية".


اضاف البيان "إن مواقفي الرسمية والوطنية والعربية معروفة جدا، وكنت في طليعة المدافعين، عن اقتناع وليس فقط انطلاقا من موقعي الرسمي، عن القضايا العربية وعن موقف ​لبنان​ في الساحات الدولية وفي فرنسا بخاصة، ولا يمكن في اي شكل من الاشكال ان اجري مقابلة مع قناة عدوة. ما حصل ان السيد مالار اجرى معي تلك المقابلة ثم اعطاها لقناة اسرائيلية يبدو انه بدأ يعمل معها، ولم اكن على علم بذلك. انا اجريت المقابلة مع صحافي فرنسي اعرفه منذ سنوات وهو يزور الدول العربية. والكل يعرف تاريخي الوطني والعربي في فرنسا وقبلها وبعدها".