أكد النائب ​شامل روكز​ أن "​القوى الامنية​ والناس الذين يتظاهرون غير الذين يخربون"، مشيراً الى ان "​المتظاهرين​ فيهم المجموعات التي لديها جوع وهناك المجموعات التي تخرب وهذه المجموعات يمكن للاجهزة الامنية ان تعرفها، القوى الامنية والناس الذين يعبرون عن رأيهم لديهم نفس المعاناة".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح روكز أن "لا حسابات اخرى منطقة ​بيروت​ مكلف فيها ​قوى الامن الداخلي​، واليوم توجهت قوة من ​الجيش اللبناني​ الى بيروت وسيرت دوريات"، مشيراً الى أن "القوى الامنية اخذت استراتيجية مختلفة، القوى الامنية لديهم خبرة تجعلهم يتصرفون بطريقة مختلفة".
وأوضح أن "الرصاص المطاطي يضرب على القدمين فقط وليس على الرأس والعينين، والقنابل ​الغازية​ لا تضرب بالمباشر على الشخص"، مشيراً الى أنه "لا يجب ان يؤذي القنابل بهذه الطريقة"، لافتاً الى ان "هناك فوضى عارمة وهناك من يفرقون ​التظاهرات​ ويتعدون على القوى الامنية، البعض يحاولن ضبط المظارهات ولكنهم لا ينجحون بذلك".
وأكد أن "عنصر قوى الامن يتدرب سنوات ليستعمل المعدات بساعات"، مشيراً الى ان "القنابل مسيلة للدموع او الرصاصة مطاطية تشل حركة المخرب بطريق فاعلة، والتدريب مهم ليكون فعال ويعطي المردود الايجابي، والمردودج الايجابي لا يكون عبر 400 جريح ب​المستشفيات​".
ولفت روكز الى "انني حرصا على القوى الامنية وحرفيتهم ومن حرصي على المهمة الناجحة اقول هذا الكلام، اليوم تصرفهم كان افضل من تصرف الامس، وهم يأخذون بالاعتبار كل الامور التي حصلت"، داعياً الى "عزل المجموعات التي تقوم بالتخريب".