أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​ماريو عون​ أن "هناك حركة دبلوماسية من كافة الجهات الاوروبية لمعرفة نوايا ​الحكومة​ في المرحلة القادمة"، مشيراً الى أن "الحكومة لديها دور اساسي لتلعبه وهو ان تبرهن انها آتية لتعالج كل المشاكل الاقتصادية".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح ماريو عون أن "هناك عناوين كثيرة لتعالجها الحكومة يجب ان تعطي اجوبة للسفراء، باتجاه حقيقة ما هي خطة العمل التي على اساسها الحكومة تنال المساعدات".
ولفت الى أن "هناك وعود من ​المجتمع الدولي​ و​البنك الدولي​"، مشيراً الى أن "حمل بطاقة حزبية ليس العامل الرئيسي لمعرفة الكلام بال​سياسة​ او لا".
وأكد "اننا نحن في لبنان بمجتمع مسيس والجميع يحكي سياسة، بالنسبة لنا كتيار وطني اردنا ان يكون هناك حكومة مستقلة".
وشدد مايو عون على "أننا نريد فسح المجال أمام الحكومة ونتمنى ان تصل الى الاهداف المنشودة، ونحن كتيار وطني حر نراقب، لا سيما ان هناك بعض الوزراء نحن اصحاب معهم".
وشدد على "أننا نراقب وسنكون مسرورين لنجاح الحكومة لان لبنان بحاجة الى حكومة"، مؤكداً أن "كل العناوين التي تحملها الحكومة تطال كل شرائح اللبنانيين، والامور التي طرحها الحراك".