أكد وزير الصحة حمد حسن ان "اي مسافر يمر بـ 3 حواجز لوجستية قبل دخوله الى ​لبنان​"، مشيراً الى أنه "في ​الصين​ الوخليج يتخذون الاحتياطات اللازمة على المطارات والمرافىء حتى لا تنتقل عدوى كورونا الى الخارج".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح حمد انه "في ​مطار بيروت​ يتم اتخاذ اجراءات وقائية"، لافتاً الى انه "بعد ان اجرينا اتصالاتنا بكل الاقضية وبناء على الملاحظات لم يتم تسجيل الي حالة اصابة بكورونا".
ولفت الى أنه "اليوم وصلت حالة الى ​مستشفى​ دار الحكمة في ​البقاع​، ولكن وصلت المريضة متوفاة، تبلغ من العمر 11 أو 12 سنة، وتواصلنا مع اهلها وتبين انها كانت تعاني من ألم حاد وأوضجاع بالرأس وحرارة مرتفعة وليس بالضرورة ان يكون ما اصابها هو كورونا"، مشيراً الى "أننا بتحقيق وأخذنا عينات وسنأخذهم الى مستشفى بيروت".
وشدد حمد على "اننا نتحمل مسؤولياتنا أمام مجتمعاتنا أمام أخلاقياتنا وقناعاتنا ولا يجب ان نستثمر بصحة المواطن"، مشيراً الى أن "​وزارة الصحة​ تعمل على كل الملفات، وتتابع كل السياسات الطبية الصحية حتى يكون مجتمعنا بأمان".