التقت وزيرة ​الدولة​ السابقة لشؤون التمكين الإقتصادي ​للنساء​ و​الشباب​ فيوليت خيرالله الصفدي، رئيس ​الحكومة​ ​حسان دياب​ وسملته ملفات الوزارة.


وشددت الصفدي الى أن "قضايا ​المرأة​ أو قضايا الشباب ليست من الكماليات، بل هي من الأولويات التي يُبنى عليها من أجل النهوض بالوطن، وما نشهده اليوم من أدوارٍ إن للمرأة في الصفوف الأمامية أو للشباب في تحريك الرأي العام المحلي والعالمي يؤكد على دور هاتين الفئتين المؤثر والفاعل"، مؤكدة أن "تمكين المرأة اقتصاديًا يساهم في النهوض الإقتصادي في المجتمعات المحلية التي تشكل المجتمع الكبير على صعيد الوطن. والعمل من أجل إرساء قواعد لإلغاء التمييز بين الجنسين في كافة ​الميادين​، إنما يبني مجتمعًا متوازنًا".

وأشارت الى أن "هدفنا كان المشاريع التي تعطي الشباب الأمل ب​المستقبل​ وبالوطن، من خلال التمكين الإقتصادي وأيضًا التشجيع على ​حرية التعبير​ والرأي. ولقد عقدنا شراكات عدة مع جهات دولية ومحلية لتحقيق أهدافنا هذه"، موضحة أنه "نظرًا لعدم تضمين الحكومة وزارة لتمكين المرأة والشباب، سلّمت رئيس الحكومة تقريرًا مفصلًا بالمشاريع التي نفذت أو تلك التي هي قيد التنفيذ، خصوصًا وأنني عملت جاهدةً مع المنظمات الدولية، وعقدت شراكات حول مشاريع تخدم تمكين النساء والشباب على مستوى كل ​لبنان​".