أعلن "​تيار العزم​"، في بيان، انه "بعد أن دعا رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي في بيان أمس، الى اعتبار ما جرى من اعتداء على عزل من قبل أشخاص معروفين في منطقة ​المعاملتين​ بمثابة إخبار للنيابة العامة، وعدم جواز المرور على الحادثة مرور الكرام، لدرء الشرور المستطيرة التي تهدد الوطن، تقدم المحامون: ممتاز معرباني، رامي عموري، هانيا ايعالي، طارق معصراني، عمر ملك، ربيع باشا، جنفياف شينا، ومحمود مشلاوي، باخبار أمام النائب العام التمييزي في لبنان، بوجه كل من يظهره التحقيق فاعلا أو شريكا أو محرضا أو متدخلا، بجرم شتم العزة الالهية ومس الشعور الديني وإثارة الفتنة والنعرات الطائفية، إثارة الحرب الأهلية والاقتتال الطائفي، والنيل من الوحدة الوطنية والسلامة العامة، والتعدي على الحقوق المدنية، والتعدي على حرية الغير".


واشار التيار الى ان المحامين "اذ اعتمدوا في ادعائهم على مقدمة الدستور اللبناني لا سيما في بنوده (أ) و(ط) و (ي)، إضافة الى المادة 8 منه، والى المواد 473، 308، 317، 322، 329، 336، 346، من قانون العقوبات اللبناني، وبناء على المادتين 25 و28 من أصول المحاكمات، طالبوا النائب العام التمييزي القيام بالتحقيقات المناسبة وتوقيف الفاعلين وكل من شارك وتدخل وحرض في هذه الأفعال واحالتهم الى المراجع المختصة وانزال أشد العقوبات بهم".