أكد رئيس تيار ​صرخة وطن​ ​جهاد ذبيان​ على "ضرورة أن تعمل ​الحكومة​ بعد نيلها الثقة على إيجاد المخارج والحلول للأزمات والاستحقاقات المالية التي تواجه ​لبنان​، بما يمنع تفاقم ​الأزمة​ الداخلية مع التشديد على ضرورة الإبقاء على موقع لبنان وعدم انصياعه للسياسات المالية المرتبطة ب​صندوق النقد الدولي​، لأن ذلك يجعل لبنان رهينة للسياسات المالية العالمية والتي غالياً ما تدمر ما تبقى من مقومات للصمود الاقتصادي".

من جهة ثانية تقدم ذبيان بأحر التعازي وببالغ مشاعر الحزن من ذوي ​شهداء الجيش​ و​القوى الأمنية​ الذين إستشهدوا في ​الهرمل​ والأوزاعي على يد مطلوبين للعدالة، وشدد على ضرورة أن تضرب ​المؤسسة العسكرية​ وباقي القوى الأمنية بيد من حديد وتضع حداً للخارجين عن القانون الذين يسلبون أرواح الناس بكل دم بارم ودون لن يرف لهم جفن.
وعلى الصعيد الإقليمي دعا رئيس تيار صرخة وطن الى موقف عربي وعالمي يدين العدوان التركي على السيادة السورية وانتهاك أراضيها، مع التأكيد على حق ​سوريا​ جيشاً وشعباً بالدفاع عن أرضهم ومواجهة الإحتلالين الأميركي والتركي للأراضي السورية، وهذا التعامي يفضح حقيقة ​المجتمع الدولي​ الذي لا يحرك الا بضوء أخضر أميركي.