أصدر رئيس مجلس الوزراء الدكتور ​حسان دياب​ تعميما الى جميع الإدارات العامة يتعلق بكيفية إيداع الملفات الى ​رئاسة مجلس الوزراء​ "نظرا لكون الملفات التي ترد اليها في الغالب غير مكتملة ما يؤخر عرضها على مجلس الوزراء، ما يؤدي بالنتيجة الى إضاعة الوقت والجهد دون طائل، وهو فضلا عن ذلك يلقي على عاتق رئاسة مجلس الوزراء مهاما هي بالأصل من مسؤولية الادارة، وإن عدم التزام الإدارات بالأصول غالبا ما ينعكس سلبا على مضمون القرارات التي تصدر عن مجلس الوزراء لا سيما عندما تصدر مشروطة بالأخذ برأي الإدارات المعنية والهيئات الرقابية وتصبح المسألة اكثر دقة عندما تأتي هذه الآراء غير متطابقة".

يذكر ان الامين العام لمجلس الوزراء القاضي ​محمود مكية​ وبناء لطلب الرئيس دياب كان في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت بالامس قد فند مضمون هذا التعميم وقدم شرحا مفصلا للسادة الوزراء على اهمية اعتماد ما ورد فيه.
وقد طلب الرئيس دياب في التعميم من الأمانة العامة لمجلس الوزراء اعادة اي ملف يخالف مضمون هذا التعميم الى مرجعه.