أكد وزير ​الصحة​ حمد حسن، في حديث تلفزيوني أن "هناك خلية أزمة لمتابعة موضوع فيروس كورونا، كما اتخذنا اجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس في لبنان".

وكشف حسن أن "لجنة من وزارة الصحة تواصلت مع منسق الحملة التي كانت على متن الطائرة الايرانية وأخذت ارقام هواتف جميع الركاب وهي على تواصل مباشر معهم"، لافتا الى أن "عزل الحالات في مستشفى بيروت الحكومي لا تتم الا على الحالات التي تعاني من عوارض مرضية، بينما على بقية الركاب عزل انفسهم في منازلهم".
وتمنى حسن على "جميع الركاب الذين كانوا على متن الطائرة عدم إرسال أولادهم الى ​المدارس​ إلى حين التثبت من عدم إصابتهم بالكورونا، رغم أن امكانية الاصابة ضئيلة جدا".