نشرت وكالة ​الصحافة​ الفرنسية ملخصا عن آخر تطورات ​فيروس كورونا​ في ​أوروبا​، مشيرة الى أن "​إيطاليا​ أصبحت أكثر بلد أوروبي متضرر بعد تسجيل 528 إصابة و14 وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد، وتحولت إلى بؤرة ينتشر منها الوباء في القارة. وفرض حجر على 11 بلدة في شمال البلاد، في منطقتي لومبارديا وفينيتو".

وفي ​اسبانيا​ سُجلت 17 حالة إصابة، 12 منها مرتبطة بإيطاليا. وفرض منذ الثلاثاء حجر صحي على فندق في تينيريفي (اقليم الكناري) يقيم فيه أربعة إيطاليين مصابون بالفيروس.

والتقطت ثلاث ​حالات​ عدوى في الاراضي الاسبانية، بينهم رجل في حالة حرجة في منطقة ​مدريد​ وحالة في اشبيلية (جنوب).
وفي ​فرنسا​ سجلت 38 إصابة وحالتا وفاة. وفرضت السلطات الفرنسية حجرا على مواطنيها العائدين من مدينة ووهان ​الصين​ية التي ظهر فيها الفيروس أول مرة في كانون الأول.
وحضّت ​الحكومة​ المواطنين على تأجيل الرحلات في اتجاه مناطق شمال إيطاليا. وطلب من التلاميذ العائدين من الصين و​سنغافورة​ و​كوريا الجنوبية​ ومنطقتي لومبارديا وفينيتو الإيطاليتين البقاء في منازلهم لأسبوعين بعد عودتهم إلى فرنسا.
اما في ​المانيا​ فقد تم تسجيل 26 إصابة، بينها 14 موظفا في شركة في ولاية ​بافاريا​ انتقلت لهم العدوى من زميل لهم عاد من تدريب في الصين.

وفي ​المملكة المتحدة​ رصدت 15 إصابة، اثنتان منها مرتبطتان بتنيريفي وإيطاليا. ونصحت السلطات بتجنب السفر غير الضروري إلى المناطق المتضررة في إيطاليا وطالبت مواطنيها العائدين من تلك المناطق بالبقاء معزولين في منازلهم وإعلام الأجهزة الصحية.
وسجلت أربع حالات في ​سويسرا​. اكتشفت الحالة الأولى الثلاثاء والمصاب سبعيني التقط العدوى في مدينة ​ميلانو​ الإيطالية.

وقد تم رصد ثلاث حالات في ​اليونان​ والمرضى مواطنان سافرا حديثا إلى شمال إيطاليا وطفل في سنّ العاشرة.

كما سجلت ثلاث حالات في ​كرواتيا​، بينها شاب أقام حديثا في إيطاليا وشقيقه ورجل أعمال في بارما (إيطاليا).

وفي ​النمسا​ سجلت ثلاث ​اصابات​، بينها زوجان ايطاليان، كانت الزوجة تعمل موظفة استقبال في فندق، ووضعوا في الحجر.

ونصحت النمسا، المجاورة لإيطاليا، مواطنيها بعدم السفر إلى المناطق الإيطالية المتضررة.