زار رئيس تيار المرده ​سليمان فرنجيه​ جمهورية ​روسيا​ الاتحادية، حيث أجرى محادثات مع كل من وزير ​خارجية روسيا​ ​سيرغي لافروف​ ونائب وزير الخارجية ​ميخائيل بوغدانوف​.

وقد زار فرنجيه روسيا يرافقه النائب طوني فرنجيه، عضو المكتب السياسي في المرده الوزير السابق ​روني عريجي​ والمستشار في الشؤون الخارجية انطوان مرعب، حيث استقبلهم لافروف في مقر ​وزارة الخارجية​ وعقد معهم اجتماعا بحضور مساعديه، حيث عرض الطرفان للأوضاع الراهنة في ​الشرق الأوسط​ بشكل عام و​لبنان​ بشكل خاص.
وقدم لافروف نظرة شاملة عن الموقف الروسي من القضايا الراهنة، فيما عرض فرنجيه وجهة نظره للمسائل التي تمحور حولها النقاش.
وقد شدد المجتمعون على ضرورة تفعيل العلاقات بين روسيا ولبنان على كافة الصعد.
وكان سبق هذا اللقاء، اجتماع عمل مطول في قصر الضيافة التابع لوزارة الخارجية بين بوغدانوف ومساعديه وفرنجيه والوفد المرافق، تخلله غداء عمل.