سال عضو تكتل ​الجمهورية القوية​ النائب ​عماد واكيم​ في تصريح له عبر ​وسائل التواصل الاجتماعي​، "‏هل يجوز ان تعلن ​الحكومة​ التعبئة العامة و​وزارة الصحة العامة​ مشكورة لم تمل من توجيه المواطنين بعدم الخروج من بيوتهم للمساهمة في احتواء ​فيروس كورونا​ ومراكز معاينة ​الميكانيك​ مستمرة في عملها رغم مناشدة الاعلام. ما الحاجة الضرورية الملحة؟ برسم وزير الداخلية ليأخذ القرار الصارم بالاقفال".

وفي السياق عينه، كان عضو التكتل نفسه النائب ​جورج عقيص​ قد أوضح، في تصريح له على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه "بلغني ان ادارة ​المعاينة الميكانيكية​ في زحلة تطلب من موظفيها الحضور الى عملهم كالمعتاد. وهذا سيؤدي الى تجمعات بشرية كبيرة، تهدف كل الإجراءات الى الحد منها لخطورتها البالغة في الوقت الراهن".

ورأى عقيص أن "هذا الموقف غير المسؤول والمتهور، في حال صحته، هو برسم وزيري الداخلية و​الصحة​. يرجى اتخاذ اللازم وردع الادارة المذكورة، سيما وأنها ليست من الإدارات المستثناة من موجب الإقفال الذي نص عليه قرار ​مجلس الوزراء​ تاريخ 15/3/2020، كما انه من المنتظر ان يتم تعليق كل المهل الإدارية، بما فيها مهل المعاينة".
وتمنى عقيص من الموظفين التواصل معي في حال أصرت ادارة المعاينة الميكانيكية على إحضارهم الى مكاتبهم للتباحث في ما يمكن اتخاذه من خطوات تصعيدية.