أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​فادي سعد​ أن "​القطاع الصحي​ في بلاد ​البترون​ لطالما شكل أولوية في اهتماماتنا المتعددة وبخاصة اليوم حيال هذه ​الأزمة​ الناتجة عن فيروس "كورونا" وطريقة التعامل العلمي معها".

وطمأن أهالي بلاد البترون إلى أن "شغلنا الشاغل ينصب اليوم على توفير كل الدعم والتمويل لمؤسساتنا الصحية والاستشفائية في ​القضاء​ بحيث تكون الملجأ الآمن لكل مريض أو مصاب، سواء لناحية ​الطاقة​ الإستيعابية أو القدرة التقنية".
وإذ لفت إلى "تأليف فريق عمل من أصحاب الخبرة والكفاية بالشأن الطبي"، أكد "أن العمل جار على قدم وساق لمواكبة تطورات أزمة "كورونا"، وقد حققنا الكثير في هذا المجال وستظهر نتائج ما قمنا ونقوم به تباعا، على أمل أن نتمكن من ​تحقيق​ المزيد بالتعاون مع المجتمع المحلي البتروني الذي نقدم اليه كل الدعم وكل الشكر، ومعه سنوفر الحماية اللازمة لأهلنا في المنطقة".