اعتصم أصحاب صالونات الحلاقة في ​لبنان​ ​الشمال​ي أمام سرايا طرابلس من أجل السماح لهم بفتح الصالونات (من ​الساعة​ 10 صباحا حتى الساعة 3 عصرا)، وحيث تنفذ وحدات من ​قوى الأمن الداخلي​ انتشارا في محيط السراي .

وأعلن المعتصمون انهم سبق وارسلوا كتابا إلى رئيس ​الحكومة​ والجهات المختصة ولم يتلقوا أي جواب بهذا الموضوع. وطالبوا الحكومة بـ "الاستماع إلى مطالبهم لأن أوضاعهم المعيشية باتت صعبة جدا".
وطالب نقيب أصحاب صالونات الحلاقة فتحي الهندي الحكومة من خلال ​محافظ​ الشمال النظر بطلب الحلاقين العمل بين العاشرة والثالثة وفق شروط صحية سبق أن التزم بها الجميع مذكرا أن "التوقف عن العمل على مدى عشرين يوما يهدد هذه الشريحة ب​الفقر​ والعوز".
وأكد عضو المجلس التنفيذي في اتحاد ​نقابات العمال والمستخدمين​ في الشمال النقيب ​شادي السيد​ أن "خطر الفقر يتهدد كل قطاع مطالبا بافادة الحلاقين من قرار الـ 400 الف ليرة مذكرا بالمترتبات التي تقع على عاتقهم من إيجارات وفواتير كهرباء وكهرباء ​المولدات​"، مؤيدا مطلب النقابة ومؤكدا مؤازرتهم في مطالبهم المحقة.