أعلنت مدير ​وزارة الصحة​ الفرنسية جيروم سالومون أن "عدد الأشخاص الذين توفوا جراء ​فيروس كورونا​ في ​فرنسا​ ارتفع 61 في المئة ووصل إلى 6507 أشخاص خلال يومين بعد ضم بيانات من دور المسنين، كما قفزت ​حالات​ الإصابة المؤكدة بهذا المرض 44 في المئة إلى 82165 حالة"، مشيرا الى أن "عدد حالات الإصابة بكورونا في ​المستشفيات​ ارتفع 5233 حالة أو تسعة في المئة إلى 64338 حالة يوم الجمعة. أما إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة أو المشتبه بها في دور المسنين بلغ 17827 حالة بالمقارنة مع 14638 حالة يوم الخميس عندما تم إعلان بيانات دور المسنين لأول مرة".


وبضم بيانات دور المسنين أصبح الآن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة أو المشتبه بها في فرنسا 82165 حالة.

وحسب حصيلة لوكالة "​رويترز​" فقد انضمت فرنسا إلى ​الولايات المتحدة​ و​إسبانيا​ و​إيطاليا​ و​ألمانيا​ بوصفها دولا تجاوزت الآن عدد حالات الإصابة التي أعلنتها ​الصين​ حيث بدأت الجائحة أصلا. وباستبعاد بيانات دور المسنين سجل عدد حالات الوفاة نتيجة كوفيد-19 في المستشفيات الفرنسية رقما يوميا قياسيا بلغ 588 حالة بزيادة 13 في المئة ليصل إلى 5091.