أعلن نقيب السواقين في ​الشمال​ ​شادي السيد​، في بيان اليوم، أن الحراك الذي بدأه منذ يومين بالتعاون مع نقيب ​عمال مرفأ طرابلس​ أحمد سعيد، نجح عمليا في الدفع نحو إيجاد حل لسائقي ​الشاحنات​ العالقين في ​تركيا​، وسيصلون في غضون أيام إلى أهلهم وعائلاتهم.

وأشار إلى أن "​الجيش​ سيباشر بتسليم 400 ألف ليرة لكل سائق"، منوها بحكمة ​المؤسسة العسكرية​، مؤكدا "الثقة بأدائها في كل المجالات".
وشدد على "إصرار الاتحاد على رفض الإجراءات المجحفة بحق السائقين"، داعيا إلى "إنصاف سائقي الميني باص والباصات المتوسطة ووقف ظاهرة المفرد والمجوز فورا"، لافتا إلى أن "التصعيد وارد بل قد يصبح حتميا إذا لم تلتفت ​الحكومة​ إلى مطالب الناس وما يوفر على السائقين العوز".